الصفحة الرئيسية


رعاية عوائل الشهداء


رعاية الجرحى

البحث :


  

شريط الصور :
  • صورة 1
جديد الموقع :



 لجنة رعاية الجرحى في مكتب المرجع الاعلى تزور احد الجرحى الابطال وتوثق قصة جراحاته

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في المثنى ..والعوائل تنقل مآثر وبطولات الشهداء التي قل نظيرها في تاريخ الجهاد

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في كربلاء وينقل لها سلام ودعاء المرجع الاعلى

 عوائل الشهداء في الحمزة الشرقي لوفد المرجعة نحن على العهد نبذل كل ما نملك ان طرأ طاريء او داهم الوطن أوالدين خطر...

 وفد المرجعية يتفقد عوائل الشهداء في ناحية الحيدرية وينقل لها سلام ودعاء المرجع الاعلى

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في قضاء الخضر واطراف السماوة من محافظة المثنى

 والدة شهيد لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد : قدمنا ابنائنا فداء لمقدساتنا ولاجل الوطن

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في صلاح الدين قضاء بلد الحاتمية

 والد شهيد لوفد المرجعية الدينية العليا في الديوانية ( هنّوني ولاتعزوني )

 والدة شهيد لوفد المرجعية الدينية العليا في واسط أبني " فده لحسين وللسيد السيستاني "

خدمات :
    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا
مواضيع متنوعة :



 وفد المرجعية الدينية العليا يواصل تفقده لعوائل الشهداء في النجف و الديوانية

  وفدُ المرجعية العليا المُكلف بزيارة عوائل الشهداء يُكمل مهمته في ناحية الفجر

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد : الفتوى المباركة هي التي حققت النصر

 عوائل الشهداء : نحن فخورين بما قدم ابناؤنا من تضحيات لحماية العراق

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في قضاء الخضر واطراف السماوة من محافظة المثنى

 وفد من معتمدي سماحة المرجع الاعلى السيد السيستاني يتفقد جرحى وعوائل شهداء حادث انفجار مدينة الصدر 

 وفد المرجعية عند زيارته لعوائل الشهداء في بغداد : الانتصارات تحققت بفضل دماء ابنائكم

 السيد السيستاني للجرحى : أنا أدعوا لهم يوميا قبل آذان الفجر بساعة وعليهم أن يفتخروا بأنفسهم وتفتخر بهم عوائلهم وعشائرهم بل جميع الشعب يفتخر بهم

 والد شهيد لوفد المرجعية في ميسان : السيد السستاني صاحب المنة علينا ونسأل الله ان نكون عند حسن ظنه

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في المثنى وينقل لهم تحيات وسلام المرجع الاعلى

إحصاءات :
    • الأقسام الرئيسية : 2

    • الأقسام الفرعية : 2

    • عدد المواضيع : 206

    • التصفحات : 217692

    • التاريخ : 21/07/2019 - 11:32

  • القسم الرئيسي : رعاية عوائل الشهداء .

        • القسم الفرعي : رعاية عوائل الشهداء .

              • الموضوع : والدة شهيد الى وفد المرجعية الدينية العليا : أوصاني ابني بان أدعو الله له بان ينال الشهادة .

والدة شهيد الى وفد المرجعية الدينية العليا : أوصاني ابني بان أدعو الله له بان ينال الشهادة

بِسْم الله الرحمن الرحيم 

وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ (١٥٤) البقرة

‏‎مع فرحة النصر الذي سطره أبناء العراق الغيارى من أبطال القوات الأمنية بجميع صنوفها والحشد الشعبي المقدس حماة الأرض والعرض والمقدسات.

يواصل مكتب المرجعية الدينية العليا لسماحة الإمام السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله ) رعايته لذوي الشهداء من قبل اللجنة المكلفة في المحافظات ( ديالى - كركوك - صلاح الدين ) زيارته لعوائل الشهداء  للإطلاع على شؤونهم المعيشية وأحوالهم الصحية والوقوف على إحتياجاتهم الضرورية وتوفيرها
حيث قام وفد اللجنة المكلفة لرعاية عوائل الشهداء وبرفقتها مندوب مؤسسة العين لرعاية الأيتام ومراسل قناة كربلاء الفضائية بزيارة ( ٤٧ ) عائلة في محافظة ديالى قضاء المقدادية 
‏‎وكان اللقاء بهذه العوائل الكريمة ملؤه الفخر والاعتزاز الذين وجدنا فرحة الانتصار على وجوههم بأن دماء أبنائهم الطاهرة هي التي طهرت أرض الأنبياء والأولياء من دنس الدواعش الانجاس. 
حيث استقبلوا الوفد بكلمات الترحيب والامتنان معبرين عن سرورهم واعتزازهم بهذه الزيارة
هذا وقد نقل الوفد سلام ودعاء ومواساة المرجعية العليا المتمثّلة بسماحة السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله ) لهذه العوائل الكريمة
ومن القصص البطولية 
‎قصة ( الشهيد الغيور شهيداً لا أسيراً )
‎الرائد عدي حاتم 

‎في هذه العائلة ثلاثة أخوة استشهد إثنان وبقي
‎ واحد وهو في الحشد الشعبي ونقلت الأم قصة أحد الشهيدين. 
‎إذ ذكرت أم الشهيد وصية ابنها الشهيد قبل أن يذهب للجهاد وقد خاطبها بقوله يا أمي تكلمي مع أخي لكي يبقى معكم في البيت حتى لا نستشهد نحن الثلاثة على الأقل يبقى أحدنا معكم لكي يرعى الأيتام ويرعاكم وكان يقول لها اطلبي من الله أن أكون شهيداً لا أسيراً ولا يأخذ الدواعش جثتي وفعلا ذهب إلى الجهاد وكانت سفرته الأخيرة ليترك اولاداً من ضمنهم طفلة صغيرة تتحدث مع أبيها الشهيد لتشّبه احد لعاباتها به وتقول هذا يشبه بابا وتسأل جدتها (بيبي وين بابا آني حيل مشتاقتله)

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/08/18  ||  القرّاء : 474





   w w w . a l s h o h a d a a . o r g

تصميم، برمجة وإستضافة :    

الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net